مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية تعلن بدء تشييد منطقة”المشراق”

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on linkedin

 

  • “المشراق”.. الشريان الحيوي لمدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية
  • “المشراق”.. مساحة مجتمعية للأعمال والعيش والترفيه.
  • تصميم “المشراق” يُعزّز سُبل التواصل الاجتماعي ويُشجّع الابتكار والإبداع ورعاية المواهب.
  • تطوير أكثر من (100,000) متر مربع من مساحات التجزئة والسكن والمكاتب وحاضنات الأعمال في “المشراق”.

الرياض، المملكة العربية السعودية؛ 26 يوليو 2022:

أعلنت مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية بدء أعمال تشييد منطقة “المشراق” التي تمتد على مساحة 680 ألف متر مربع؛ على أن تشهد المرحلة الأولى من أعمال التشييد تطوير (105,000) متر مربع من مساحات التجزئة والسكن والمكاتب وحاضنات الأعمال، لتكون “المشراق” ثاني أكبر منطقة والشريان الحيوي للمدينة، ومركزًا متنوعًا يربط مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية بالمناطق السكنية والمرافق العامة وأماكن العمل المرنة، مشكلةً مساحةً مجتمعيةً للأعمال والعيش والترفيه على مدار الساعة.

وأوضح الرئيس التنفيذي لمدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية ديفيد هنري أن “منطقة المشراق تقع في قلب المدينة، وتُعد مختبرًا للابتكار والإبداع يُلهم الشركات والسكان والزوار. وسيتماشى تطوير المشراق مع الأهداف العامة للمدينة، عبر تجسيد مفهومي الاستدامة والتكنولوجيا الذكية، مع رعاية القادة السعوديين الشباب ممن سيحملون راية المستقبل”.

وجسّدت شركة الهندسة المعمارية الشهيرة “كاليسون آر تي كيه إل” الطراز المعماري السلماني من خلال تصميمها لمنطقة “المشراق”؛ وهدفت من خلال التصميم المُستمد من تراث المملكة ومستقبلها المشرق إلى تشكيل بيئةٍ مفتوحةٍ تتمحور حول الإنسان وتُلبي احتياجاته، حيث تحتوي المنطقة على محورٍ مركزيٍ ومسارٍ للمشاة يدمج بين أحدث تقنيات التظليل والتبريد الصديقة للبيئة، بما في ذلك سلسلة من مولدات التبريد عن طريق الرياح؛ لوقاية المُشاة خلال فترة الأجواء الحارة.

وتُساهم منطقة “المشراق” بمدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية في احتضان الطاقات الإبداعية إلى جانب تشجيع الأفراد على التواصل والابتكار وتقديم أفكارهم إلى السوق، حيث ستعمل المنطقة على تشجيع الشراكات العالمية والتعاون المتبادل في مجال الخدمات والمنتجات، وتنمية رأس المال البشري والمواهب السعودية الشابّة وتفعيل دورها بما ينعكس على تطوير الاقتصاد المعرفي.

ومن المقرر أن تحتضن المنطقة المركزية في “المشراق” العديد من الخيارات والفرص التي تتيح استكشاف المنتجات والتقنيات الجديد؛ ليستمتع زوارها بتجربة تفاعلية مميزة وحصرية؛ وذلك من خلال سعي المنطقة لأن تكون راعيةً للفنون الإبداعية بتطوير معاهد الفنون وتشجيع الفنانين لعرض أعمالهم في المساحات المفتوحة، لإثراء تجربة الزيارة من خلال الفن والتصاميم والابتكارات المرئية. كما تقدّم المنطقة العديد من الخيارات لمعارض الأزياء، وتتيح الفرصة للمصممين العالميين لابتكار نشاطاتٍ إبداعيةٍ وتعليميةٍ تُثري بالتعاون مع المواهب السعودية تجارب العلامات التجارية، وتخلق منتجات فريدة لمحبي عالم الأزياء. وستتيح المنطقة خيارات ترفيهية متنوعة للزوار والساكنين، ودارٌ للسينما تضمّ (8) شاشات و (900) مقعد و (1,500) موقف سيارات ذكي يقع تحت الأرض ويسمح للسائقين بمعرفة المواقف المتاحة باستخدام تطبيق المدينة الإلكتروني للهواتف المحمولة. وتوفّر “المشراق” مجموعة متنوعة من خدمات العناية بالصحة والاسترخاء إضافةً إلى أنشطةٍ أخرى تُعزّز جودة الحياة، فيما سيُسهم تواجد عدد كبير من المطاعم في إثراء تجربة التذوق، بدءًا من المقاهي الفريدة ووصولًا إلى المطاعم الفاخرة العالمية التي تتميّز بإطلالات خلاّبة على وادي حنيفة، حيث تقع مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية في حي عرقة بمحاذاة الوادي في العاصمة الرياض، وتمتدّ على مساحة (3.4) كم مربع، وتعتبر الأولى من نوعها في العالم.

يُشار إلى أن منطقة “المشراق” بمدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية المقرّ الرئيسيّ الجديد لشركة “مانجا للإنتاج” التي تعمل على إنتاج الرسوم المتحركة وألعاب الفيديو والقصص المصورة، وهي إحدى الشركات التابعة لمؤسسة محمد بن سلمان (مسك)، حيث ستخلق هذه الخطوة قطاعًا إعلاميًا جديدًا، وستثري (مانجا للإنتاج) أجواء الابتكار والتعليم في المدينة، بما يمكّن ويُلهم المواهب السعودية الشابّة. وستشهد المنطقة افتتاح فرع جديد لـ “أسواق التميمي”، الشركة الرائدة في مجال الأطعمة الطازجة والصحية في المملكة، حيث سيتمّ تطوير الفرع خصيصًا للمدينة وسيكون مخصصًا للمنتجات العضوية؛ حيث أشار الرئيس التنفيذي لأسواق التميمي عبدالعزيز التميمي إلى التطلّع للتكامل مع الجهود المبذولة لأن تكون المدينة بيئة جاذبة للمستفيدين منها، مؤكداً: “كعائلة سعودية تخدم العوائل في المملكة العربية السعودية، يُشرّفنا أن نكون جزءًا من مجتمع المدنية ومساهمًا في تحقيق رؤيتها”.

وترحب المدينة بالعلامات التجارية الرائدة في قطاع البيع بالتجزئة لإثراء المنطقة بأفكارهم المستقبلية والمساهمة بإحداث نقلة نوعية في قطاع التجزئة. ولمزيدٍ من المعلومات حول الشراكة والاستئجار في المنطقة، يُمكن التواصل مع فريق المدينة عبر [email protected].

– انتهى –