تعاون بنّاء بين “مسك الخيرية” و “وقف سليمان الراجحي” لمكاملة جهود دعم القطاع الثالث

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on linkedin

في إطار التعاون لتمكين القطاع غير الربحي ودعم المنظمات العاملة فيه، أبرمت مؤسسة محمد بن سلمان “مسك الخيرية” مذكرة تفاهم مع “وَقْف سليمان الراجحي”، تهدف للتعاون وتنسيق جهود تمكين المنظمات الشبابية غير الربحية، وتعظيم أثرها الاجتماعي، بما ينعكس إيجابا على نمو القطاع الثالث في المملكة. 

ووقّع الاتفاقية من طرف “مسك الخيرية” سعادة الرئيس التنفيذي للمؤسسة، الدكتور بدر بن حمود البدر، وسعادة الرئيس التنفيذي والأمين العام لـ “وَقْف سليمان الراجحي”، الأستاذ عبد العزيز بن سليمان الراجحي، وذلك في مقر مؤسسة بن محمد بن سلمان “مسك الخيرية” بمدينة الرياض.  

وتهدف المذكرة المبرمة بين “مسك الخيرية” و”وقف سليمان الراجحي” إلى بحث فرص العمل المشترك لدعم المنظمات والمبادرات الشبابية غير الربحية في المملكة، ومضاعفة أعدادها، وتبادل الخبرات والمعلومات بما يسهم في تحقيق الأهداف العملية عند الطرفين.  

وفي سياق إنفاذ أهداف المذكرة، سيتولى فريق العمل المشترك بين الطرفين وضع أهداف استراتيجية موحدة في إطار دعم المبادرات والمنظمات الشبابية، وبناء خطط العمل التنفيذية مع تحديد الأدوار المنوطة بكل طرف. 

وسينصب تركيز عمل “مسك الخيرية” و”وقف سليمان الراجحي، في ظل مذكرة التفاهم المبرمة بينهما، على بناء القدرات عند المنظمات الشبابية في القطاع غير الربحي، ودعم إطلاق واستدامة تلك المنظمات من خلال تبني المبادرات الشبابية المتميزة.  

تُعَد مؤسسة محمد بن سلمان “مسك الخيرية” مؤسسة غير ربحية هادفة إلى تشجيع التعلم وتنمية المهارات القيادية عند الشباب، ومن شأن تعاون المؤسسة مع مؤسسة تنموية واجتماعية مرموقة كـ “وقف سليمان الراجحي” أن يضاعف جهود تنمية القطاع غير الربحي، وينهض بقدرات المنظمات العاملة فيه لا سيما الشبابية منها، بما يؤدي إلى تعظيم الأثر الاجتماعي للقطاع وزيادة مشاركته في بناء اقتصاد المملكة.