برنامج مسك/أمالا للتدريب التعاوني

  • الموقع: مكتب مشروع أمالا، برج المملكة في الرياض

  • التاريخ: 1 يناير 2020

  • المدة: ستة أشهر

  • إغلاق التسجيل: 12 نوفمبر 2019

حول البرنامج

يقدم برنامج مسك/أمالا للتدريب التعاوني فرصة فريدة لتنمية المواهب الشابة واحتضانها وتطويرها من خلال ممارسة المعرفة والمهارات المكتسبة خلال دراستهم عمليًّا في بيئة عمل فعلية. كما يُمكن البرنامج أيضًا المتدربين من العمل إلى جانب أبرز المواهب في العالم في سبيل تجاوز الحدود التقليدية للتطوير العمراني وبناء وجهة متكاملة في “ريفييرا البحر الأحمر” وتشغيلها والحفاظ عليها. يعد هذا البرنامج فرصة نادرة للمواهب السعودية الشابة للعب دور ديناميكي في تشكيل مستقبل المملكة العربية السعودية. 

سيستهل برنامج مسك/أمالا للتدريب التعاوني بجلسات للتعريف بمهام القسم ومسؤولياته، ثم سيعمل المتدربون إلى جانب قائد فريق معين للتعرف على مجال الاختصاص وممارسة المعارف المكتسبة على أرض الواقع، كما سيتعاون المتدربون أيضًا مع أعضاء الفرق الأخرى في إدارة المشاريع وإنجازها.

 يؤمن مشروع أمالا بتعزيز الإبداع والابتكار من خلال منح فرصة التعاون مع متدربين آخرين من مختلف الإدارات لتنفيذ المشاريع الخاصة بالمتدربين.

المؤهلات والمتطلبات

  • أن يكون المتقدم طالبًا في السنة الجامعية الأخيرة، أو متخرجًا خلال العامين الماضيين بدرجة البكالوريوس أو الماجستير في إحدى التخصصات التالية (وألا يكون على رأس العمل):
    • السياحة / الضيافة
    • الهندسة (المعمارية أو الكهربائية أو الميكانيكية أو المدنية أوعلوم الحاسب أو أنظمة التحكم أو الآلات الدقيقة).
    • التخطيط الحضري
    • الهندسة المعمارية
    • علوم الحاسب / أنظمة المعلومات
    • الأمن السيبراني
    • القانون
    • إدارة المرافق
    • التسويق
    • التصميم الجرافيكي
    • المالية
    • المحاسبة
    • إدارة الأعمال
    • الاقتصاد
  • المعدل التراكمي: 3.75 من 5.0 أو أعلى.
  • مستوى اللغة الإنجليزية: توفل (80 أو أعلى)، آيلتس (6.5 أو أعلى)، أو ما يعادلهما.

حول مشروع أمالا

أمالا مشروع أطلقه صندوق الاستثمارات العامة السعودي عام 2018م لمنطقة سيتم تطويرها في شمال غرب المملكة على امتداد البحر الأحمر، وقد أطلق على منطقة المشروع بأنها «ريفييرا الشرق الأوسط». تتمحور فكرة المشروع على مفهوم السياحة الفاخرة المرتكزة على النقاهة والفنون والثقافة والصحة والعلاج، ليقدم تجربة فريدة تغيّر مفهوم السياحة التقليدية.

يضم هذا المشروع الذي يمتد على مساحة 3800 كيلومتر مربع (1،460 ميل مربع) منتجعًا مفتوحًا على مدار السنة مع تراثه الفريد ورفاهيته ومناظره الطبيعية المتنوعة، ويحوي 2500 غرفة فندقية وأكثر من 800 فيلا سكنية وشقق ومنازل عقارية، إلى جانب 200 متجر فاخر ومطاعم راقية ومراكز للصحة والترفيه.

بالإضافة إلى ذلك، تتيح المنظومة البيئية البكر واليخوت العالمية التي ترسو في المشروع تمديد موسم الغوص والإبحار حتى شهر سبتمبر وما بعده. وبالنظر إلى قربها من الوجهات الرئيسية في المنطقة، بما في ذلك الرياض ودبي وإسطنبول، سيصبح مشروع أمالا قلب ريفييرا الشرق الأوسط الجديد.

 للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للمشروع: www.AMAALA.com، أو متابعة قنوات المشروع: تويتر @WelcomeToAMAALA، لينكد إن @VisitAMAALA.

التسجيل في البرنامج

إغلاق التسجيل: 12 نوفمبر 2019